أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


الملاحظات





تقرير: آبل تطور شريحة خاصة بها لاستخدامها في حواسب ماك بوك

تعمل شركة آبل حاليًا على تصميم شريحة إلكترونية جديدة لحواسب ماك بوك المستقبلية من شأنها أن تزيد في عمر البطارية، وذلك من ..




04-02-2017 11:27 صباحا
الصقر
عضو
rating
الأوسمة:1
الوسام الدهبى
الوسام الدهبى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2017
رقم العضوية : 3
المشاركات : 200
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16-12-1980
قوة السمعة : 210
 offline 


بسم الله الرحمن الرحيم
تعمل شركة آبل حاليًا على تصميم شريحة إلكترونية جديدة لحواسب ماك بوك المستقبلية من شأنها أن تزيد في عمر البطارية، وذلك من خلال مساعدة معالجات إنتل في إنجاز بعض الوظائف، وفق ما ذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية.






ونقلت الوكالة عن مصادر قالت إنها مطلعة، أن الشريحة، التي بدأ العمل على تطويرها في العام الماضي، سوف تكون على غرار تلك المستخدمة في إصدار 2016 من حواسب ماك بوك لتشغيل شريط التحكم اللمسي Touch Bar.

وأضافت مصادر بلومبرج، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، أن الشريحة، التي تُعرف داخليًا بالاسم الرمزي “تي310” T310، ستكون مسؤولة عن معالجة بعض من الوظائف التي تتطلب قدرًا منخفضًا من الطاقة.

وأوضحت المصادر أن الشريحة تُبنى باستخدام معمارية “أي آر إم” ARM وسوف تعمل جنبًا إلى جنب مع معالجات إنتل، أي أنها سوف تتولى مسؤولية تنفيذ الوظائف التي لا تتطلب قدرًا كبيرًا من الطاقة أثناء وضع السكون، بما يسهم في توفير الطاقة وزيادة عمر البطارية.

ومع أن آبل لا تمثل إلا 7.5% من شحنات الحاسب على مستوى العالم في الربع الأخير من 2016؛ بحسب بيانات شركة أبحاث السوق “آي دي سي” IDC، إلا أنها تحظى بشعبية واسعة، وتسعى شركات منافسة إلى اعتماد التقنيات والتصاميم التي تتبناها.

ويُعتقد أن تطوير آبل شرائح إلكترونية متطورة وخاصة بها لاستخدامها ضمن حواسب ماك بوك يعد خطوة أخرى من سعيها على المدى الطويل إلى أن تصبح مستقلة عن معالجات إنتل في حواسيبها الشخصية، التي تعتمد كليًا على معالجات إنتل.

يُشار إلى أن آبل، التي تعد أعلى الشركات قيمة على مستوى العالم، تنتهج مسارًا مستقلًا عن إنتل في هواتفها الذكية وحواسبها اللوحية، إذ تستخدم هواتف آيفون وحواسب آيباد معالجات خاصة من تطوير الشركة نفسها، وقد أصبحت أعمال الرقائق واحدةً من استثمارات آبل طويلة الأمد.

وكانت آبل قد طرحت أول رقاقة إلكترونية قائمة على معمارية ARM لحواسب ماك، والتي أُطلق عليها اسم “تي1” T1، كجزء من إصدار 2016 من حواسب ماك بوك المحمولة في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي. والهدف منها تشغيل شريط التحكم اللمسي Touch Bar وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

ونقلت بلومبرج عن مصادرها أن الشريحة الإلكترونية التي تُطوَّر حاليًا ستكون مسؤولة عن إدارة الوظائف في وضع السكون، الذي تُطلق عليه آبل اسم “قيلولة الطاقة” Power Nap، مثل استقبال وإرسال رسائل البريد الإلكتروني، وتثبيت التحديثات البرمجية، ومزامنة مواعيد التقويم عندما تكون الشاشة مطفأة.

في رعاية الله وحفضه





المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
تتيح لمن يرتدونها قدرات متطورة.. قفازات ذكية من فيسبوك للعالم الافتراضي الصقر
1 59 الصقر
خبراء: تطور صناعة الفضاء عربياً تواجه «5» تحديات الصقر
0 52 الصقر
خبراء: تطور صناعة الفضاء عربياً تواجه 5 تحديات الصقر
0 50 الصقر

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 










الساعة الآن 10:48 صباحا
Privacy Policy | سياسة الخصوصية


المنتديات