أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


الملاحظات





الصين تقترح المزيد من قوانين تشديد الرقابة على الإنترنت

قالت هيئة تنظيم الإنترنت في العاصمة الصينية بكين إن الحكومة تعتزم فرض المزيد من تشديد الرقابة على الإنترنت مع إمكانية إن ..




09-02-2017 07:59 صباحا
الصقر
عضو
rating
الأوسمة:1
الوسام الدهبى
الوسام الدهبى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 20-01-2017
رقم العضوية : 3
المشاركات : 200
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 16-12-1980
قوة السمعة : 210
 offline 


بسم الله الرحمن الرحيم
قالت هيئة تنظيم الإنترنت في العاصمة الصينية بكين إن الحكومة تعتزم فرض المزيد من تشديد الرقابة على الإنترنت مع إمكانية إنشاء لجنة جديدة لفحص خدمات الإنترنت والأجهزة.






وكانت الصين قد تبنّت في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قانونًا مثيرًا للجدل لمكافحة جرائم تقنية المعلومات، وذلك في مسعى لمواجهة ما تقول بكين إنها التهديدات المتزايدة، مثل القرصنة والإرهاب، ولكن القانون أثار المخاوف بين الشركات الأجنبية والمجموعات الحقوقية.

ويقول نقاد القانون من غير الصينيين إنه يهدد بإغلاق شركات التقنية الأجنبية من مختلف القطاعات، ويشتمل على متطلبات مثيرة للجدل للاستعراضات الأمنية ويُلزم الشركات بتخزين البيانات على خوادم في الصين.

ويقترح مشروع القواعد الجديدة، الذي صدر خلال عطلة نهاية الأسبوع عن منظم الإنترنت في الصين، إنشاء هيئة إدارية لدراسة وتنسيق السياسات على الصعيد الوطني.

وسوف تكون من مسؤوليات اللجنة النظر في المخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي ومنع الحزب الشيوعي والدوائر الحكومية من شراء المنتجات والخدمات الإلكترونية التي لم تحصل على الموافقة.

وليس من الواضح إذا، أو متى، سيتم تعيين الهيئة الجديدة. فالقواعد المقترحة متاحة للتعليق العام حتى نهاية اليوم الرابع من شهر آذار/مارس المقبل. هذا وينتهي الأمر في كثير من الأحيان بالمشاريع المقترحة بأن تُغير عندما يتم تمريرها فعلًا حسب القانون في الصين.

يُشار إلى أن اللجنة الجديدة المقترحة، وإقرار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، يأتي وسط حملة واسعة من قبل الرئيس شي جين بينج على المجتمع المدني، بما في ذلك الحقوقيون ووسائل الإعلام، والتي يقول منتقدون إنها تهدف إلى سحق المعارضة.

وكانت بكين قد اعتمدت في عام 2015 قانونًا شاملًا للأمن الوطني يهدف إلى جعل جميع البنى التحتية للشبكات وأنظمة المعلومات الأساسية “آمنة ويمكن السيطرة عليها” وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

وبالأصل تفرض الصين رقابة مشددة على الإنترنت، بما في ذلك حذف التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي التي تراها ضارة، فضلًا عن أنها تحجب مواقع أجنبية ذات شعبية، مثل فيس بوك وجوجل.

وتدافع الصين عن هذه الخطوات والضوابط بالقول إنها ضرورية لضمان الأمن الوطني والاستقرار الاجتماعي.

في رعاية الله وحفضه






الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 










الساعة الآن 02:05 صباحا
Privacy Policy | سياسة الخصوصية


المنتديات